مشاهدة النسخة كاملة : الإكتئاب


إبراهيم صبحي العضيله
28-04-2009, 06:29 PM
الإكتئاب
د. علي بن حسن القحطاني*


ماهو مرض الاكتئاب؟


من وقت لآخر يشعر كل انسان بشئ من الكآبة وتكدر المزاج لكن هذا الشعور لا يدوم ولا يكون هو الشعور السائد لدى الانسان. ذلك الشعور البسيط يختلف عن مرض الاكتئاب الحقيقي الذي يظهر على شكل اعراض محددة ومعروفة لدى الاطباء، والاكتئاب يتراوح في شدته ما بين الاكتئاب البسيط المزمن الى الاكتئاب الحاد الذي يسترق الطاقة النفسية والروحية والجسمية للانسان بحيث لا يعود قادراً على القيام بمهامه العادية بل قد يؤدي به الى ايذاء نفسه او محاولة الانتحار.
ما اعراض الاكتئاب؟ وكيف يتم تشخيصه؟
لكي يتم تشخيص مرض الاكتئاب الحاد لابد من وجود اعراض معينة هي شعور شبه دائم بالكآبة الشديدة )ضيقة الصدر( والحزن وربما البكاء بسهولة كذلك الشعور بفقدان الرغبة والفرح بالاشياء السعيدة المفرحة وعدم الاستمتاع بالنشاطات اليومية مثل العمل، الهوايات كذلك ضعف الرغبة الجنسية او فقدانها بالكامل.
كما يشترط بالاضافة للاعراض المذكورة وجود اربعة اعراض من الاعراض التالية بحيث يعاني منها المريض معظم الاوقات ولمدة لا تقل عن اسبوعين وهي:
1 شعور متزايد بالذنب بشكل مفرط وغير منطقي ولوم النفس بشكل مبالغ فيه بالاضافة الى احتقار النفس وفقدان الثقة بالنفس.
2 فقدان التركيز والقدرة على التفكير، كذلك فقدان القدرة على اتخاذ القرارات.
3 فقدان النشاط والشعور بالتعب العام والاعياء الدائم.
4 الارق او زيادة النوم.
5 البطء النفسي والحركي او زيادة التوتر والتهيج النفسي والحركي.
6 يشترط ايضاً التأكد ان هذه الاغراض ليست بسبب مرض عضوي بالجسم مثل كسل الغدة الدرقية او الامراض المزمنة الاخرى.
وتجدر الاشارة هنا الى ان مرض الاكتئاب قد يظهر في شكل اعراض جسمية عضوية مثل الصداع المزمن، آلام اسفل الظهر المزمنة، اعراض القولون العصبي، آلام الصدر، الضعف الجنسي عند الرجال او النساء، كما ان هناك اشكالا اخرى للاكتئاب مثل الاكتئاب البسيط المزمن والذي تظهر فيه اعراض الاكتئاب بصورة اقل حدة من الاكتئاب الحاد، وقد تستمر هذه الاعراض لسنوات عديدة كما ان هناك الاكتئاب الذهاني والذي يعاني فيه المريض من اعراض ذهنية مثل الضلالات واضطراب التفكير بالاضافة الى اعراض الاكتئاب المذكورة سابقاً.
وتجدر الاشارة الى ان ما يقارب عشرين بالمائة من مرضى الاكتئاب يعانون من اعراض الاكتئاب دون علمهم بذلك وان عشرين بالمائة من المرضى لا يتم التعرف عليهم كمرضى اكتئاب من قبل الاطباء ربما لأنهم لا يتكلمون عن اعراض الاكتئاب او لأنهم يشكون من اعراض جسمية هي في حقيقتها اعراض اكتئاب وتبدو للطبيب غير المختص وكأنها اعراض عضوية، وتجدر الاشارة الى ان مرض الاكتئاب يتم علاجه في عيادة طبيب الاسرة او الطبيب النفسي.
ما أسباب مرض الاكتئاب؟
هناك عدة عوامل تلعب دوراً مهماً في ظهور مرض الاكتئاب وهي تشمل عوامل عضوية مثل بعض الامراض العضوية كجلطات الدماغ، الشلل الرعاشي، كسل الغدة الدرقية الى غير ذلك. كما ان العوامل النفسية والاجتماعية تلعب الدور الاكبر في ظهور اعراض الاكتئاب، كذلك عامل الوراثة.
وقد وجدت الدراسات الحديثة ان هناك علاقة بين مرض الاكتئاب ونقص بعض المواد الكيميائية في المخ والاعصاب وتسمى هذه المواد الناقلات العصبية مثل مادة )السيروتونين(.
ما مخاطر مرض الاكتئاب؟
قد يؤدي مرض الاكتئاب اذا لم يتم تداركه وعلاجه مبكراً الى تدهور الوضع النفسي والاجتماعي للشخص مما قد يؤدي بالشخص الى ايذاء نفسه او ايذاء احد افراد الاسرة او الطلاق والتفكك الاسري كما ان مرض الاكتئاب يستنزف الطاقة الروحية للانسان بحيث قد يتخلى عن العبادات مثل الصلاة.
كيف يتم علاج الاكتئاب؟
تتضمن علاجات الاكتئاب اساليب متعددة مثل العلاج النفسي والسلوكي والمعرفي كذلك العلاج بالعقاقير.
وتجدر الاشارة الى ان قراءة القرآن الكريم والاحاديث النبوية التي تتضمن ادعية خاصة بالهم والحزن هي من اهم الا ساليب العلاجية بإذن الله إلا ان الادوية الطبية الحديثة ضرورة لابد منها في كثير من حالات الاكتئاب حيث انه بعد اكتشاف الادوية الحديثة المستعملة في علاج الاكتئاب تم بإذن الله شفاء الكثير من مرضى الاكتئاب. ويجب التنبيه الى ان هذه الادوية تعتبر من الادوية المأمونة وقليلة الأعراض الجانبية ولا تؤدي إلى التعود أو الإدمان كما يجب الإحاطة بأن التأثير العلاجي لهذه الأدوية يبدأ بعد اسبوعين على الاقل من بداية استعمالها وقد تمتد فترة العلاج الى فترة قد تصل الى ما يزيد على السنة وحتى تحصل الفائدة المرجوة من العلاج النفسي والعلاج بالادوية لابد من وجود علاقة قوية ومستمرة بين المريض وطبيبه.
ما مآل مرض الاكتئاب؟
الكثير من مرضى الاكتئاب يتم شفاؤهم بإذن الله باستعمال الادوية المضادة للاكتئاب وهناك فئة اخرى تتعرض لتكررنوبات الاكتئاب وهذه الفئة تحتاج الى علاج لفترات اطول او اضافة ادوية اخرى منعاً لحدوث انتكاسة في حالة المريض.
م/ن

شجن
28-04-2009, 09:34 PM
...بورك فيك أخي إبراهيم ...موضوعك جداً مهم ...وخصوصأًأننا

لازلنا ننظر للمرض النفسي نظرة متخلفة بعض الشيء إن جاز التعبير!

...فهناك من يصم المريض النفسي بالجنون!!

...للأسف الشديد النظرة هذه نظرة أناس من ذوي الشهادات ومن المنتسبين

للعلم ولزمرة المتعلمين!

...ولسنا نحن ولا هم بمنأى عن أمور كهذه .. فنحن بشر معرضون لكل داء نفسي

أوجسدي...

..ومن هذه الأدواء الاكتئاب ...معرفتنا لأعراضه أول خطوة لنا على طريق العلاج قبل


أن تشتد أعراضه ويتعقد علاجه....


...أعجبتني نقطة في الموضوع ذكرها الدكتور وهي الرقية الشرعية والأدعية

الواردة في السنة كعلاج للهم والحزن....ولذا فالجمع بين الأمرين (الدعاء والعلاج الدوائي)..ضرورة هامة ...


... أشكرك أخي إبراهيم مرة أخرى


... ويشرفني قبولك لي كأول المارين...

إبراهيم صبحي العضيله
29-04-2009, 12:29 AM
المهره الله يعطيك العافيه

شرفتينا بمرورك الجميل

تقبل تحياتي

أميرة رواسي
29-04-2009, 12:37 AM
معلومات قيمه

يعطيك الف عافيه

تقبل مروري

إبراهيم صبحي العضيله
30-04-2009, 04:51 PM
معلومات قيمه

يعطيك الف عافيه

تقبل مروري
أميرة رواسي

الله يعطيك العافيه


اشكرك على مرورك

تقبل تحياتي

طيف المشاعر
30-04-2009, 07:52 PM
يسلموووووووووووو

ع الموضوع الرائع

تقبل مروري وتقديري